الفرماوى اليوم
( مرحبا بك فى منتدى الفرماوى اليوم)


للدخول ورؤية أقسام المنتدى يتوجب عليك التسجيل

مع تحيات شباب ميت الفرماوى


اخبار سياسية واخبار رياضية واخبار بلدناواخبار عامة
 
الرئيسيةس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول
هذا الموقع والمنتدى برعاية كل من ----------------(أزيــــــــاء الليــــل وآخـــــــــــره) ---------------- نحن دائما فى خدمتك مع تحياتى / ســـــاهر بدير
هذا الموقع برعاية .................(شركة الفتـــــح الاســــــلامى للتـــــجارة والتـــــوزيع).......................(اكسسورات موبايل - صيانة وبيع - العطور بانواعهاومستحضرات التجميل - وغيرها).................(يوجد لدينا كل ماتتخيله لاننا نعمل على راحة العميل)............... مع تحيات ا/ شادى رضا هاشم
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الآن شاهد جميع القنوت المشفرة وسجل منها من خلال هذا البرنامج (مشاهدة مباشرة )
الثلاثاء أكتوبر 30, 2012 8:07 pm من طرف غازى على عمر

» تحذير طبى / إحذر من تجاهل أوجاع البطن
الخميس سبتمبر 06, 2012 1:06 pm من طرف الحاج محمد الامام

» البوم صور مشروع تشجير المليون شجرة
الخميس سبتمبر 06, 2012 1:03 pm من طرف الحاج محمد الامام

» تحميل تنزيل مشاهدة الفيلم الوثائقى المثير ما قبل الكارثة - السد المنهار
الإثنين أغسطس 27, 2012 7:12 pm من طرف ahmadoun

» حصريا الفيلم الوثائقى المثير للجدل الذي يؤكد إمتلاك إسرائيل للقنبله النوويه
الإثنين أغسطس 27, 2012 7:03 pm من طرف ahmadoun

» افلام وثائقية مدبلجة - تحميل تنزيل مشاهدة الفيلم الوثائقي الرهيب ( البرق ) مدبلج للعربيه
الإثنين أغسطس 27, 2012 7:01 pm من طرف ahmadoun

» تحميل برنامج أورج شرقي وغربي للعزف بواسطه الكيبورد Electronic Piano
الأربعاء مارس 07, 2012 6:49 pm من طرف عبود22

»  لماذا تم التشويش على قناة الفراعين
الإثنين فبراير 27, 2012 9:09 pm من طرف ساهر بدير

» ضبط مزرعة بانجو داخل حديقة مركز شباب بالدقهلية
الإثنين فبراير 20, 2012 10:33 am من طرف Admin

» SopCast v3.4.8 update 2012-2-19لمشاهدة القنوات المشفرة جميع مباريات الدوريات العالميه
الإثنين فبراير 20, 2012 2:52 am من طرف Admin

» برنامج My Project لتصفح جميع الجرائد المصريه والمواقع المشهوره ومعرفه اخر الاخبار
الإثنين فبراير 20, 2012 2:25 am من طرف Admin

» شرح كيفية ارسال رسائل اصدقاء الفيس بوك على الموبايل والجهاز مغلق مجربه 100/100
الإثنين فبراير 20, 2012 1:57 am من طرف Admin

» برنامج Wireless WEPKey Password Spy المميز فى كسر والدخول لشبكات الوايرليس المحيطة بك
الإثنين فبراير 20, 2012 1:51 am من طرف Admin

» العملاق في اصلاح الفلاشات وكروت الميموري مع HDD Low Lev مش حتخلى فلاشة بايزة بعد كدا
الإثنين فبراير 20, 2012 1:48 am من طرف Admin

» برنامج mmu الشبيه بلبلوتوت للومبايل لارسال الفيديوهات و الصور من اي مكان
الإثنين فبراير 20, 2012 12:56 am من طرف Admin

» اسطوانة رائعه لكل ما يحتاجه موبيلك الصينى
الإثنين فبراير 20, 2012 12:50 am من طرف Admin

» باليرمو "يمزق" شباك لاتسيو بخماسية مدوية فى الكالتشيو
الإثنين فبراير 20, 2012 12:40 am من طرف Admin

» بالفيديو.. "سوبر هاتريك" ميسى يقود البارسا لدك حصون فالنسيا بخماسية
الإثنين فبراير 20, 2012 12:38 am من طرف Admin

» حملة عمرو موسى تعتزم تقديم بلاغ ضد المعتدين على مؤيديه بـ"البحيرة"
الإثنين فبراير 20, 2012 12:34 am من طرف Admin

» "أمناء الشرطة" بالشرقية يعلن قدرته على ضبط البلطجية خلال 72 ساعة
الإثنين فبراير 20, 2012 12:28 am من طرف Admin

شركة الفتح الاسلامى للتجارة والتوزيع
(طلبك عندنا لان راحتك تهمنا)

شاطر | 
 

 «التحرير» تنفرد بنشر وثيقة تؤكد موافقة «الإخوان» على وثيقة المبادئ الحاكمة التى تتظاهر ضدها اليوم!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 114
تاريخ التسجيل : 17/10/2011

مُساهمةموضوع: «التحرير» تنفرد بنشر وثيقة تؤكد موافقة «الإخوان» على وثيقة المبادئ الحاكمة التى تتظاهر ضدها اليوم!    الأحد نوفمبر 20, 2011 8:53 pm



«التحرير» تنفرد بنشر وثيقة تؤكد موافقة «الإخوان» على وثيقة المبادئ الحاكمة التى تتظاهر ضدها اليوم! November 18th, 2011 9:08 am | أحمد عيد

وثيقة المبادئ الأساسية للدستور محلّك سر، تخرج من نفق لتدخل فى آخر. كل القوى تتصارع من أجل الظفر بها، الإسلاميون الذين يريدونها إسلامية، ينظمون اليوم مليونية ضدها، والقوى المدنية التى لا تريدها عسكرية ولا إسلامية، تنتفض لمواجهة العسكرة والأسلمة.

الوثيقة محلّك سر، فبعد أن كان أولاً الصراع بين التيارات السياسية يتركز حول إصدار الوثيقة من عدمه، تحولت الخناقة حول السؤال: هل الوثيقة استرشادية أم مُلزِمة؟ ثم تحول الأمر إلى جدل اختصاصات المجلس الأعلى للقوات المسلحة ودورها فى مصر بعد الثورة.

الحكومة التى تعانى ارتباكا واضحا، حيث يجتمع، وقت مثول الجريدة للطبع، ثلاثة من وزرائها، الدكتور على السلمى نائب رئيس الوزراء، والدكتور فخرى عبد النور وزير السياحة، والدكتور عماد أبو غازى وزير الثقافة، مع الفريق سامى عنان رئيس أركان حرب القوات المسلحة بخصوص وثيقة المبادئ الأساسية للدستور. تُرى ما الذى يسفر عنه هذا اللقاء؟ الأكيد أنه سيخرج بشىء لأن الأمور تزداد ضبابية.

التيارات المدنية، التى يمثلها المجلس الوطنى، والجمعية الوطنية للتغير وممثلو القوى اليسارية والليبرالية وائتلاف شباب الثورة، وشخصيات وطنية، تعترض على الوثيقة، وقد شكلت لجنة لصياغة مقترحات حول الوثيقة، وأضافت فقرة تنص على «حظر مصادرة أو وقف وسائل الإعلام إلا بموجب حكم قضائى ولفترة محددة»، وذلك فى نهاية المادة «14»، فإذا بالوثيقة تعود لمشاورات التحالف الديمقراطى، المعبر عن الإخوان المسلمين، فيقترح حذفها تماما، ويبلغ السلمى فى اجتماع جرى قبل يومين.

المفاجئ أن الوثيقة عادت أيضا إلى القوى المدنية، وقد حذفت منها جماعة الإخوان «التحالف الديمقراطى» المادة الثالثة والعشرين التى تنص على أن المبادئ الأساسية والحقوق والحريات العامة الواردة فى الوثيقة هى لصيقة بالمواطن ولا تقبل وقفا أو تعطيلا أو انتقاصا ولا يجوز لأى من سلطات الدولة ومؤسساتها أو لأى جماعات أو أفراد الإتيان بأى عمل يهدف أو يؤدى إلى إهدارها أو الانتقاص منها أو الإخلال بها.

وفى ما يخص البندين «9» و«10»، فقد ذهبت الوثيقة باقتراح إنشاء مجلس للأمن القومى والوطنى يناقش تفاصيل ميزانية القوات المسلحة ويصدر تشكيلها واختصاصاتها بقانون، لكن بعد اجتماع التحالف الديمقراطى مع السلمى، ببند يبدو مائعا لكنه ينص على خصوصية شؤون القوات المسلحة عند مناقشتها، وهو ما يحذف ما تم اقتراحه من اختصاصات لمجلس الأمن القومى، ويجعل الأمر مفتوحا لما تراه الأغلبية فى البرلمان.

المجلس الوطنى اقترح أيضا ملاحظات حول معايير اللجنة التأسيسية لوضع الدستور، كان من أهمها ضرورة تحديد نسبة أعضاء الجمعية من داخل المجلسين، وضرورة رفع عبارة «لا تقتصر على مكونات الأغلبية البرلمانية فحسب»، ليصبح النص «جمعية توافقية تعبّر عن كل فئات الشعب وشرائحه وقواه الحية وتياراته واتجاهاته وكل مكوناته، بجانب ضرورة إدراج هذه المعايير فى الإعلان الدستورى القائم حتى يمكن للمحكمة الدستورية العليا رقابة القانون الصادر عن مجلس الشعب لتنظيم قواعد وإجراءات اختيار الجمعية التأسيسية من خلال مرجعية دستورية قائمة».

جماعة الإخوان، بتحالفها الديمقراطى هذا، تخدع الجميع، وإذا كان بإمكانها أن تخدع بعض المصريين بعض الوقت، فليس بإمكانها أن تخدع كل المصريين كل الوقت. الجماعة التى تملأ الدنيا ضجيجا ضد وثيقة المبادئ الأساسية للدستور، وتشارك اليوم فى مليونية ضدها، كانت وافقت على نفس الوثيقة فى الثامن والعشرين من يونيو الماضى، أيام يحيى الجمل، نائب رئيس الوزراء السابق. الجماعة، التى تحشد وراءها قوى إسلامية، تحت اسم «التحالف الديمقراطى»، وقّعت بدم بارد، باسم هذا التحالف، على وثيقة المبادئ التى تعلن الحرب عليها اليوم. ليس هذا فحسب، بل إن الموافقة على الوثيقة جرت فى مقر حزب الحرية والعدالة، وبتوقيع الدكتور محمد سعد الكتاتنى أمين عام الحزب.

«التحرير» تنفرد بنشر وثيقة رسمية، خرجت من مقر حزب الحرية والعدالة، إلى يحيى الجمل، تحت اسم «التحالف الديمقراطى من أجل مصر»، عبّر المشاركون عن رغبتهم فى توطيد التحالف الديمقراطى الذى تم إعلانه فى الاجتماع الذى عُقد فى 21 يونيو الماضى، واستمرار العمل من أجل توسيع نطاقه والحوار مع الأحزاب، التى لم تحضر الاجتماعين السابقين، بعد دعوتها إلى المشاركة فى بنائه، وأكدوا ضرورة التعاون من أجل استكمال أهداف الثورة… هذه العبارات المطّاطة تلتها عبارة قال نصها إن «هذا التحالف قد أثمر الاتفاق على وثيقة المبادئ الحاكمة للدستور القادم، مما يمكن اعتباره تجاوزا لأزمة (الدستور أم الانتخابات أولا)».

الجماعة وافقت على الوثيقة التى ترفضها الآن ولا تخجل، بل تذهب إلى أكثر من هذا عندما تحشد المواطنين والقوى السياسية ضدها، معتبرة أن الوثيقة أثارت أزمة خطيرة فى المجتمع السياسى المصرى باحتوائها مواد تسلب السيادة من الشعب، وتكرس الديكتاتورية، وتمثل انقلابا على مبادئ ثورة 25 يناير وأهدافها، رغم أنها رأت قبل أشهر أن الوثيقة هى مخرج لأزمة الدستور أم الانتخابات أولا.

القوى الإسلامية، الممثلة فى التحالف الديمقراطى، ترى أن الدكتور على السلمى، نائب رئيس الوزراء، هو أساس الأزمة حول الوثيقة، لكونه ليبراليا، ويهدف إلى إقصاء الإسلاميين عن تشكيل الجمعية التأسيسية للدستور، فى المقابل ترفض القوى المدنية واليسارية الوثيقة باعتبارها نكبة، على اعتبار أن الوثيقة تمثل محاولة من المجلس العسكرى لفرض وصاية على النظام الجديد، بأن يخلق دولة فوق الدولة، داعين إلى وحدة صف كل القوى الثورية لرفض طموحات الإسلاميين الذين يريدون وثيقة تمكّنهم من دولة إسلامية لا مدنية، وضد طموحات المجلس العسكرى الذى يريدها دولة عسكرية .

المجلس الوطنى لم يكتفِ بهذا، بل إن اجتماعه أول من أمس، مع شخصيات عامة وقوى ثورية، أسفر عن تشكيل لجنة من 5 أشخاص من بين الحضور، تتولى صياغة تعديلات، تمهيدا لتقديمها للسلمى، واقترحت اللجنة فعلا تعديل المادة التاسعة من الوثيقة، لتنص على أن «الدولة وحدها هى التى تنشئ القوات المسلحة، وهى ملك للشعب، ومهمتها حماية البلاد وسلامة أراضيها، وأمنها، والحفاظ على وحدتها… والقوات المسلحة كباقى مؤسسات الدولة تلتزم بالضوابط الدستورية والتشريعية، وأن رئيس الجمهورية هو القائد الأعلى للقوات المسلحة، ووزير الدفاع هو القائد العام لها».

لم يكتفِ الإخوان بهذا الضجيج، بل إنهم يطمحون إلى تقييد حرية الصحافة، فقد أبلغوا السلمى برغبتهم فى حذف المادة «14» من الوثيقة، وهى تنص على أن حرية الصحافة والإعلام مكفولة، ولا تُمسّ، مما دفع المجلس الوطنى إلى اقتراح بتعديل المادة «14» لتنص على أن «حرية الرأى والتعبير وحرية الصحافة ووسائل الإعلام مكفولة، بما لا يمسّ الحياة الخاصة وحقوق الغير والمقومات الأساسية للمجتمع المصرى». ما تفعله الجماعة يعيدنا إلى أجواء الاستبداد يا مواطن!
المصدر


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://faramawy.akbarmontada.com
 
«التحرير» تنفرد بنشر وثيقة تؤكد موافقة «الإخوان» على وثيقة المبادئ الحاكمة التى تتظاهر ضدها اليوم!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الفرماوى اليوم :: سياسية :: أخبار عامة-
انتقل الى: